ائتلاف 14 فبراير: جريمة الأهواز «البشعة والجبانة» تكشف خواء محور الشرّ وضعفه في كافة الجبهات

ائتلاف 14 فبراير: جريمة الأهواز «البشعة والجبانة» تكشف خواء محور الشرّ وضعفه في كافة الجبهات

تاريخ الحدث: 
22, 9, 2018

بِسْم الله الرحمن الرحيم

 

﴿أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا ۚ وَإِنَّ اللَّهَ عَلَىٰ نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ﴾ [الحج: 39]

 

ما زال محور الشرّ والاستكبار يمنى بالهزائم الموجعة الواحدة تلو الأخرى في كلّ الجبهات التي فتح فيها معاركه، حتى ضاقت خياراته الإجراميّة؛ فعمد عبر أذنابه إلى تنفيذ هجوم إرهابيّ في منطقة الأهواز بالجمهوريّة الإسلامية في إيران، سقط على إثره عدد من الشهداء والجرحى، وذلك في أثناء الاستعراض العسكريّ في الذكرى السنويّة للحرب المفروضة في مطلع الثمانينيّات من القرن الماضي .

 

إنّنا في ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير، وإذ ندين هذا الاعتداء الجبان والحاقد على الجمهوريّة الإسلاميّة، نحمّل مسؤوليّة هذه الجريمة البشعة لراعية الاٍرهاب العالميّ الشيطان الأكبر «أمريكا» وأذنابها في المنطقة كالنظام السعوديّ التكفيريّ المتسلّط في شبه الجزيرة العربيّة، ونؤكّد أنّ الوقائع تظهر أنّ الحرب على الجمهوريّة الإسلاميّة لم تعد بالوكالة إنّما الأيدي الأمريكيّة صارت تخوضها بشكل مباشر، والسعوديّون التكفيريّون لا يزالون يبثّون الفكر الدمويّ الإجراميّ في المنطقة والعالم.

 

باسم ائتلاف 14 فبراير والشعب البحرانيّ نعرب عن كامل تضامننا ووقوفنا مع الجمهوريّة الإسلاميّة قيادة وحكومة وشعبًا، ومساندتنا التامّة لها في أيّ إجراء تتخذّه ضدّ منفذي هذا العدوان الإرهابي الجبان، ونتقدّم بخالص العزاء والمواساة للمقام المعظّم لقائد الثورة الإسلاميّة سماحة السيّد علي الخامنئي، وللقوّات الأمنيّة والعسكريّة، ولذوي الشهداء، وللشعب الإيرانيّ البطل، ونهنّئ الشهداء بهذا الفوز العظيم والتحاقهم بركب أبي الأحرار الإمام الحسين (ع).

 

 

 

ائتلاف شباب ثورة ١٤ فبراير 

 

السبت ٢٢ سبتمبر/ أيلول ٢٠١٨ م

 

البحرين المحتلة

مصدر الخبر: 
مركز الأخبار

ارسال مشاركة جديدة

تعليقات الاعضاء تُدرج بشكل تلقائي
تعليقات الزوار تُعرض على مشرف ائتلاف online قبل الادراج

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كلمة التحقق
وضع هذا السؤال لحماية الموقع من برامج الاعلانات الآلية والتاكد من ان الزائر انسان.