ائتلاف 14 فبراير يحمّل بعض حكّام الخليج المطبّعين مسؤوليّة المجزرة الصهيونيّة بحقّ الفلسطينيّين

ائتلاف 14 فبراير يحمّل بعض حكّام الخليج المطبّعين مسؤوليّة المجزرة الصهيونيّة بحقّ الفلسطينيّين

تاريخ الحدث: 
16, 5, 2018

 

 

 استنكر ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير المجزرة التي ارتكبها الصهاينة يوم الإثنين 14 مايو 2018 بحقّ الفلسطينيّين.

 

وقال في بيان له يوم الثلاثاء 15 مايو/ أيار 2018م إنّ هذه المجزرة تأتي بعد هرولة بعض حكّام الخليج للتطبيع مع الكيان الصهيونيّ وتوفير الغطاء لمزيدٍ من سفك الدماء، وإعلان المواقف المخزية من قِبل نظامي آل سعود وآل خليفة، موضحًا أنّها مواقف تصل إلى حدّ الخيانة العلنيّة لقضيّة القدس المركزيّة.

 

وأضاف أنّ الدماء الطاهرة التي سُفكت ظلمًا في الذكرى السبعين للنكبة، وبالتزامن مع نقل سفارة أمريكا إلى القدس، تكشف بجلاء الوجه العدوانيّ القبيح للأمريكان وأتباعهم ضدّ الشعوب العربيّة والإسلاميّة.

 

وأكّد الائتلاف أنّ القدس ستبقى عاصمة أبديّة لفلسطين، وأنّه لا يمكن التعويل على الحكومات المتزلفة للصهاينة، مشدّدًا على أنّ تظافر جهود محور المقاومة وتصاعد إرادة الشعوب الحرّة مع صمود الشعب الفلسطينيّ الشقيق ومقاومته ستكون معادلة الانتصار القادم، معلنًا مجدّدًا أنّه مع أبناء الشعب البحرانيّ متضامن مع الجماهير الفلسطينيّة المشاركة في مسيرات العودة، ورافض رفضًا مطلقًا للخطوة الأمريكيّة العدائيّة المتمثلة بنقل سفارتها إلى القدس.

 

 

مصدر الخبر: 
مركز الأخبار

ارسال مشاركة جديدة

تعليقات الاعضاء تُدرج بشكل تلقائي
تعليقات الزوار تُعرض على مشرف ائتلاف online قبل الادراج

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كلمة التحقق
وضع هذا السؤال لحماية الموقع من برامج الاعلانات الآلية والتاكد من ان الزائر انسان.